الجمعة، 31 أغسطس، 2012

الخميس، 30 أغسطس، 2012

يا رب !!


بـتحب حاجة ،، بتموت عليها ،، بتحس انكـ مش هتتهنى الا بيها
تفضل وراها ،، تدخل متاهة ،، وبتنسى نفسكـ ،، تلقى نفسك عبد ليها !!

فوق من اللي انت فيه !! ربكـ دايما جنبكـ ،، لو ناديته هتلاقيه !!
جايز دا اختبار ،، ركز في الاجابة ،، وقول يا رب ،، وخد قرار

يا رب تقبل دعوتي وذلي وخضوعي .. كل اما افكر في الحساب تـنزل دموعي ..
آمنت بيك قربني ليك الدنيا ساحراني .. يا طول عذابي في بعدي عنك يا كتر ما بعاني .. وانا عارف اني مهما بنسى مش هـتنساني.. ..

الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

معادلة النجاح .. لا تتردد وحّدد أولوياتك


من المستحيل أن يتحقق النجاح للإنسان بدون وجود خطة تحوّل ما يحلم به إلى حقيقة، وذلك لكون التخطيط هو أحد المكونات الأساسية للنجاح في أي عمل، لذا فالإنسان الناجح هو الذي يخصص وقتاً للتخطيط.

فإذا كنت تريد النجاح في حياتك، فلا تضيع أية ثانية من وقتك...ويجب أن تستفيد بأقصى درجة من كل يوم في حياتك، وعليك أن تنجز كل مهامك وأعمالك في أوقاتها المحددة وعلى النحو الصحيح.


• إنّ من أهم ما يحرص عليه الناجحون هو تحديد الأمور ذات الأولوية بالنسبة لهم، فهم يؤدون الأعمال التي لا بدّ من أدائها سواء أحبوها أم لم يحبوها، لذا رتّب أمورك حسب أولوياتها عندما تكتب جدول أعمالك، وركّز لإنجاز أهم المهام لديك لأنّ التسويف أكبر عامل من عوامل الفشل في الحياة العملية.

قال الشاعر:

إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة فإنّ فساد الرأي أن تتردّدا

• إنّ التأجيل أو التأخير في تنفيذ الأعمال الرئيسة المطلوبة منك، يسبب لك وللآخرين مزيداً من التوتر والضغط.

• تخيّل كمية التوتر التي يمكنك أن تخلّص نفسك منها فقط لو بدأت في مهامك باكراً، وخططت لعملك ولحياتك بشكل صحيح وحددت الأهم ثم المهم.

استخدم الوصفة الآتية:

- حدّد ما تريد (كن واضحاً ودقيقاً)

- تحرك للتنفيذ (لأن الرغبة في الهدف ليست كافية)

- لاحظ إذا كان هناك إنجاز أم لا (لأنك لا تريد أن تستمر في بذل الجهد والطاقة في الأعمال التي لا تأتي بنتيجة)

- غيّر من سبل تحقيق الهدف حتى تحصل على ما تريد (إنّ المرونة توفر لك المقدرة على ابتكار سبل جديدة، وبالتالي تمكنك من الوصول إلى نتائج جديدة) .